القائمة الرئيسية
  • صفحة البداية
  • أقسام الندوة
  • الـتسجيل
  • سجل الزوار
  • إضافة توقيع
  • راسلنا
     
  • أقسام الندوة
  • عام
  • المحاضرات
  • دراسات
  • مقالات صحفية
  • مداخلات وكلمات ومعارض ومؤتمرات
  • تقديم و مشاركات الأصدقاء
  • ذاكرة المدن و القرى الفلسطينية
     
  • مع الندوة
  • حي المغاربة في القدس
  • القدس تاريح وعمران
  • "وثيقة كامبل"*
  • اغتصاب فلسطين والنهج المقاوم
  • آلية التطوير البيئي في مدينة حمص
  • غزة تتوعدها محرقة صهيونية !
  • موضوع اللاجئين والمصير المنتظر
  • المؤتمر الوطني الفلسطيني للتمسك بالحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني
  • مستقبل القدس على ضوء التعديات الصهيونية
  • كلمة المشرف : تداعيات مؤتمر أنا بوليس ودور المثقفين الفلسطينيين والعرب
  • هدية بلون الحياة
  • ملتقى المثقفين الفلسطينين والعرب بدمشق
  • الأشجار والعرائش لا تنمو فوق أسطح مرائب الأبراج السكنية
  • مع المشرف
  • المقدمة

     
  • تسجيل الدخول

    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

     


    ندوة المهندس رياض زيد » الأخبار » مداخلات وكلمات ومعارض ومؤتمرات » مؤتمرات » المؤتمر الوطني الفلسطيني للتمسك بالحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني


    طباعة الموضوع أخبر صديقك حفظ
    المؤتمر الوطني الفلسطيني للتمسك بالحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني
    الثلاثاء 29-01-2008 01:22 صباحا

    تحت شعار الوحدة الوطنية ،طريق للتحرير والعودة  : دمشق
    23-25/1/2008
    بحضور أكثر من 1200 عضو يمثل معظم القوى والفعاليات العربية
    الفلسطينية والعربية تداول المؤتمر : رفض الاحتلال والاستيطان
    عل كل أرض فلسطين من البحر إلى النهر و رفض التآمر على حق
    العودة . شجب احتفاليات الأمراء والطواويس في حضرة القيصر بوش
    وتسليمهم المخزي للسيف العربي إلى ممثل الاحتلال و الاستيطان
    والعدوان .

    الكاتب: admin

    القراءات: 1327
    التعليقات: 0
    المشاركات: 158
    التسجيل: الخميس 21-08-2003
    مراسلة موقع

    الفعاليات في المؤتمر طلبت فتح حوار وطني شامل غير مشروط ينتج مصالحة وطنية
    تلغي اتفاق أوسلو ويلتقي  حول الكفاح المسلح وثقافة الجهاد حتى تستمر المقاومة
    ، كخيار استراتيجي على طريق التحرير الكامل لكل فلسطين .
    المؤتمر مثلً  حالة إعادة الاعتبار لقومية المعركة ببعد إسلامي وإطار إنساني
    أممي ، معلناً أن إرادة الجماهير العربية لم تنكسر أمام الهجمة الأمريكية
    الصهيونية ، وأنها مؤمنة بإرادة القتال.
    المؤتمر طلب إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية و مؤسساتها  باعتماد برنامج
    سياسي يأخذ بالثوابت الوطنية ,وعلى أسس ديمقراطية  تضم كل الفلسطينيين على أرض
    الوطن وفي بلدان الشتات .
    لم ترقَ بعض القرارات إلى المستوى المرجو ، بسبب الحرص على القواسم الوطنية
    المشتركة  و تحقيق الوحدة على الساحة الفلسطينية وفقاً لإعلان القاهرة ووثيقة
    الوفاق الوطني وكسر الانقسام الحاصل .
    وقد شارك المهندس رياض زيد  بأعمال المؤتمر الكبير بكلمة ، ضمن العشرات من
    الكلمات التي كشفت ثراء هذه الأمة العظيمة التي يجب أن تنهض من كبوتها وتحرر
    أراضيها  .
    وفيما يلي أهم ما ورد في كلمته أمام المؤتمر .
     وقف تزويد إسرائيل بالنفط والغاز لإجبارها على فك الحصار على أهلنا
    في غزة 
     الطلب من مؤتمر وزراء الخارجية العرب إصدار قرار بالتوجه إلى الجمعية
    العامة للأمم المتحدة لإعادة إصدار قرار يساوي بين الصهيونية والعنصرية ويؤكد
    أن  إعلان بوش " يهودية دولة الاحتلال " هو شكل من أشكال العنصرية المرفوضة
    وإلغاء
        لحق العودة .
     شجب أية اتصالات أو علاقات أو مفاوضات مع الكيان الصهيوني حتى فك
    الحصار المفروض على أهلنا  في الأرض المحتلة .
     الطلب من الدولتين المجاورتين لدولة الاحتلال ، مصر والأردن وقف
    العمل بالاتفاقيات الاقتصادية المعقودة مع الولايات المتحدة الأمريكية لأنها
    تجبر الدولتين على استخدام الخامات والمكونات الصناعية المنتجة في إسرائيل في
    صناعتيهما . مع التأكيد على إعادة تفعيل مقاطعة البضائع الأمريكية والصهيونية
    .
     الطلب من الأردن وقف العمل بمشروع  ( قناة البحرين : الأحمر – الميت
    ) لأنه يهدف إلى سيطرة إسرائيل على صناعة المياه العربية ووضع المنطقة أمام
    حالة التطبيع الفعلي.
     إعادة تقييم المستوى الذي يشكل سقف المؤتمرات الوطنية التي تنعقد
    بهدف التأكيد على الثوابت الوطنية  الفلسطينية ،بعد اتضاح حقيقة أن فريق أوسلو
    أدار ويدير ظهره للمصالح العليا للشعب الفلسطيني  ولم  يستجب  للنداءات التي
    وجهت له بالتزام نداءات الوحدة ، وانقلب على الثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني
    .
        المؤتمر باختصار كان دعماً لصمود الوطن وغزة بامتياز  ، ونصراً لسقوط جدار
    رفح الذي أسقطته  نساء غزة بعزة وفخار ، ليعطي إشارة إلى حتمية سقوط  كل
    الجدران التي  أقامها سايكس بيكو  . المؤتمر محطة جماهيرية عالية  باتجاه حشد
    القوى والفعاليات الوطنية لصنع التحرير  ودعم المقاومة العربية في فلسطين
    والعراق ولكل الأرض العربية  .                  وأخيراً أكبر المؤتمراحتضان
    سورية للمؤتمر ، معلناً تقديره لقيادتها وشعبها ، فسورية ساهمت في صنع التاريخ
    العربي على الدوام .

    المشاركة السابقة

    محرك البحث




    بحث متقدم

     
    روابط سريعة


     
    Powered by: Arab Portal v2.0 , Copyright© 2005